1 لمرضى خمول الغدة الدرقية أهم 8 نصائح لدايت صحي | Nice foody

لمرضى خمول الغدة الدرقية أهم 8 نصائح لدايت صحي

لمرضى خمول الغدة الدرقية أهم 8 نصائح لدايت صحي

يلاظم.jpg

نصائح رجيم لمرضى قصور الغدة الدرقية وأهم العناصر الغذائية المطلوبة والممنوعة : 

هناك الكثير من الأطعمة التي يحتاجها مريض الغدة الدرقية في مرحلة الدايت، على النقيض من ذلك فهناك مجموعة من الأطعمة يجب الابتعاد عنها قدر المستطاع ؛ من أجل الوصول إلى وزن صحي وطبيعي ومثالي.

1ـ تناول الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية والمعادن مثل اليود والسيلينيوم والزنك، فالأول يقوم بإنتاج هرمونات الغدة الدرقية، والثاني يقوم بتنشيطها  والثالث يعمل على تنظيم تنشيط هرمونات الغدة الدرقية .

2ـ واحدة من أهم طرق الرجيم والأنظمة الغذائية للمصابين بقصور الغدة الدرقية هي عدم تجاهل تناول الطعام الصحي المضاد للالتهابات المفرطة ، ومن هذه الأطعمة الأسماك والمكسرات والفواكه والخضار فهذه الأطعمة تعطي مناعة وقوة وتعالج الاكتئاب الحاصل من قصور عمل الغدة الدرقية .

3ـ للكربوهيدرات الطبيعية الصحية الآتية من الخضار أهمية كبيرة في إنتاج السعرات الحرارية فالسعرات الحرارية المرتفعة دور كبير في تنشيط الجسم على خلاف السعرات الحرارية المنخفضة التي تسبب الإجهاد والتعب لدى المرضى.

4ـ ضرورة الابتعاد عن الحلويات وأية أطعمة من مكوناتها السكر المصنّع.

5ـ البروتينات إلى جانب كونها تقلل من الشهية وتحد من الإحساس بالرغبة في تناول الطعام، فإنها تساعد في بناء العضلات،ومن الأطعمة التي تحتوي على البروتينات البيض واللحوم والأسماك والبقوليات .

6ـ تجنب تناول بعض البذور مثل حبوب الصنوبر، إلى جانب الابتعاد عن تناول الفول السوداني وبعض أنواع الفاكهة كالفراولة والخوخ والبطاطا الحلوة.

7ـ يجب ألا يتناول الشخص المصاب بمرض الغدة الدرقية البروكلي والملفوف واللفت أثناء قيامه بالدايت؛ لاحتواء تلك الخضار على مادة كيمائية تعمل على إبطاء عمل الغدة .

8ـ الابتعاد عن تناول  الاطعمة التي تحتوي على بروتين الغلوتين الموجود في القمح والشعير وكذلك الابتعاد عن تناول المحليات الصناعية ،وعدم تناول الدهون والأطعمة الغنية بالألياف والأطعمة المعلبة، فكل هذا من شأنه أن يضر بصحة مريض الغدة الدرقية الغير نشطة. 

 

هذه النصائح يجب الالتزام بها من قبل الأشخاص المصابين خمول الغدة الدرقية مع ضرورة التفطن إلى أمر في غاية الأهمية يكمن في عدم اعتماد أي أطعمة في مرحلة الرجيم دون استشارة من الطبيب فيما يجب وفيما لا يجب تناوله من أصناف غذائية.

مع ضرورة المحافظة أخيراً على الراحة وأخذ قسط يكفي منها خلال اليوم، ومعرفة نوعية الأكل والنظام الغذائي المناسب الذي يتم السير عليه  إلى جانب القيام بممارسة الرياضة، فجميع تلك النصائح في حال تطبيقها تضمن الصحة الجيدة لمتبعي نظام الريجيم وممن يعانون في الوقت ذاته من كسل في الغدة الدرقية.

 

 

Newsletter

اشترك لتلقي تحديثات البريد الإلكتروني على وصفات جديدة.